٥طرق لتربية الطفل العنيد؟

كيفية التعامل مع الطفل العنيد؟

لا يوجد شيء مرهق سوى أن  تطلبى من ابنك العنيد طلب ،وأنت متأكدة إنك ستدخلين معه في صراع .

في الغالب سيكون هناك صراخ منك لأنه رفض أن يفعل المطلوب منك وأحيانا يتطور الموضوع معك لأن تضربيه ، لأنك لا تجدي  حل أو طريقة ثانية تجعله يستجيب ، لذلك ترين أن الصراخ والضرب هم الوسيلة الوحيدة لتأديب وتربية طفلك.

_دعيني أخبرك عن طرق لتربية الطفل العنيد ، لكن قبل أن ندخل في مناقشة تلك المشكلة دعينا نتعرف أكثر على شخصية الطفل قوي الشخصية .

 لو أنت أم لطفل ذو شخصية قوية ،  فأكيد أنتِ على علم أنه  جزء من صفاتهم العند ، فهم يفعلون الأشياء بطريقتهم هم مهما حاولتي  أن تقنعيهم بالعكس .

 كما أن من صفاتهم الإيجابية أنهم عندما يصرون على فعل شيء ، يكونوا قادرين أن يفعلوه مهما كانت درجة صعوبته ، لكنهم يستطيعون أن يركزوا في فعله .كما أنهم يتمتعون بالقيادة ، لذا لا تجديهم تابعين لأحد ولا ينقادوا بسهولة للأخرين.. دائماً يسألون.

” لماذا “؟

 فكري في أهمية هذه النقطة خصوصاً مع مرحلة المراهقة وكيف يمكن أن يحميهم هذا من تصرفات خاطئة ..  و لمعرفة المزيد عن كيفية التعامل مع المراهقين من هنا .

كيف تتعاملى مع طفلك العنيد ؟؟

و أيضأ يكون عندهم القدرة أن يعبروا عن احتياجاتهم بسهولة .

دعينا نعود لموضوعنا الأساسي .. كيف تتعاملي مع طفلك العنيد؟

(1) غيرى وجهة نظرك

عندما تتعلمي كيف تري طفلك بنظرة إيجابية ومختلفة عن النظر فقط لسلبياته ، هذا سيساعدك بشكل كبير جداً في تربيتك له بهدوء.

وتبدأي أن تتعلمي أكثر طرق مختلفة لتقويمه.

على سبيل المثال : الطفل العنيد إذا طلبتي منه أن يترك هاتفه وهو يلعب لعبة معينة عليه ، متوقع جداً أن يرفض طلبك و ربما يتحول الموضوع لأن  تتعصبي لأنه رفض أن ينفذ طلبك .

إذن ابدأي الآن في التعرف أكثر على شخصية الطفل العنيد وانظري لقوة شخصيته إنها نقطة مهمة و يجب تقويتها عنده، ستبدأي هنا أن تبحثي عن حلول أخرى أو طريقة للتعامل بها مع الموقف .. مثل :

  • تشتيت انتباهه لشيء أخر كي يترك الهاتف .
  • ممكن أن تلعبي معه لعبة وتكوني مرحة وأنتي تطلب منه الطلب .
  • اختيار الوقت الصحيح للطلب .
  • أعطيه مساحة من قبل اللعب وأخبريه أنه باقي له 10 دقائق ووقت اللعب ينتهي .

هكذا أنتِ هنا بدأتِ أن تري مزايا طفلك وتتعاملي معه بناءً عليها ، الأطفال العنيدة تحتاج أن الأم والأب يكون لديهم حلول مختلفة ويكون عندهم مرونة في التعامل مع الأطفال.

(2) أطلبي رأيه في حل المشكلة

على سبيل المثال كل مره تطلبي منه أن يترك هاتفه يتحول هذا لصراع قوة ما بينكم ، لأنه رافض أن يتركه وبالتالي ستشعرين بالإحباط معه .

أطلبي رأيه في المشكلة في وقت تكونون هادئين فيه أنتم الاثنين ، و قولي له :في كل مره يكون معك هاتفك لا تستمع لي جيداً عندما أطلب منك طلب!.. تظن كيف يمكن أن نحل المشكلة هذه ؟

(٣) ضعي روتين

من أكثر الأساليب التي تساعد الطفل القوى الشخصية أن يكون مطيع أن تحافظي على الروتين  ،والقواعد والحدود في البيت ، هذا يقلل جداً التوتر بينكم ، كما يجعله يعرف حدوده جيداً و لا يتخطاها .

على سبيل المثال : الروتين اليومى أن نستحم قبل النوم ونغسل أسناننا ثم نتجه للنوم ، إذا كان يحدث بشكل يومي فطفلك سينفذه لأنه تعود على هذا ، لذا سيقلل من وجود الصراعات كل يوم لكي يتنفذ تلك الفعل .

يمكن أن تنظمي جدول وتعلقيه في غرفته ليراجعه كل يوم فيعرف المهام التي يجب فعلها و ينفذها ، وهذا سيقلل جداً مجهودك في أن تخبريه يومياً نفس التعليمات.

ومهم جداً أن نستخدم هذا في الروتين أو القواعد و أن يكون في استمرارية ، هذا يعنى أن تتوقعي أن طفلك بعد يومين أو ثلاثة سينسى إن يستمر على الجدول ، فيجب أن تذكريه كل يومين أو ثلاثة بطريقة لطيفة ، فهذا شيء مهم إلى أن تصبح عادة عنده .

غرز أي عادة يحتاج ٣ أسابيع على الأقل.

  • العادات تبنى بالاستمرارية

و عندما ينفذ الروتين بشكل يومي حفزيه بكلمات إيجابية، يعني مثلاً قولي له “أنا لاحظت إنك استطعت أن تستمر على الروتين اليومي بدون مساعدتي ، سعيدة أنك استطعت أن تفعل ذلك بمفردك ”  .

 (4) اسمعيه كلمات إيجابية

من أكثر المشاكل التي تواجه الأطفال قوية الشخصية إحساسهم أنهم غير مسموعين أو ملفتين للانتباه.

فإذا شعرتي بالتحدي، في موضوع بشكل ما بشكل متكرر مع طفلك ، حاولى  أن تنتبهى له أكثر.

 حين يتحدث معكى  في موضوع ما.. اتركى ما بيدك وركزى انتباهك له، واستمعي له جيداً.

 حينها  تتعزز ثقته بنفسه أكثر . وأيضاً التحدث له بكلمات إيجابية عن نفس الموضوع ، سيحدث هذا فارق كبير في شخصيته  .

على سبيل المثال :

  • أنت استطعت أن تلبس جواربك بمفردك اليوم ، رائع جداً واضح إنك ستستطيع أن تذهب إلى المدرسة سيكون يومك ممتاز .
  • هاااائل … أنت استطعت أن تخلع ملابسك بمفردك وتنظمها !
  • شكراً إنك وضعت حذائك مكانه بعد ما رجعت من الخارج ، هذا سيسهل عليك مهمتك غداً عندما تبحث عنها فتجدها بسهولة.
  • أنا لاحظت أنك تذكرت الكلمات التي حفظتها أمس و لم تخطئ في الامتحان!!

(٥) ضعي خيارات

أيضاً من أكثر الطرق التي ستساعدك إن تتغلبي على التحديات مع طفلك العنيد هو وضع اختيارات للطفل ؛ وهذه من أكتر الطرق الفعالة فعلاً في التعامل مع الطفل العنيد .

كمثال :

سنستعد للخروج بعد 10 دقائق هل تحب أن تغلق هاتفك الآن أم بعد ٥ دقائق لكي تستعد للخروج معي ؟

  • اليوم الجو بارد جداً .. ماذا تحب أن ترتدى الجاكيت الأزرق أم الأخضر؟
  • لقد حان معاد النوم .. هل تستطيع الآن أن تجهز نفسك للنوم ؟ من الممكن أن يتبقى بعض الوقت عندنا لنقرأ فيه قصة قبل النوم أم تحتاج 5 دقائق إضافية ؟

كلما اعطيتي لطفلك إختيارات يومية ، ومهم أن الإختيارات لا تزيد عن اثنين ويكون لا مشكلة فيهم بالنسبة لك كل ما كان أفضل،  لأن الطفل القوى الشخصية يحب دائماً أن يشعر أن له رأى، فعندما تعطي له اختيارات هذا يجعله قادراً أن يتقبل واحد منهم بسهولة أكثر .

الآن بعد ما وضعنا أكثر من طريقة للتعامل نتمنى أن تكوني قد علمتى  أن الطريقة الصدامية مع الطفل العنيد تؤدي للمزيد من الإحباطات لكي وله فاستخدامك لهذه الاستراتيجيات ، سيساعدك أن تتغلبى على العوائق والتحديات هذه بسهولة مع طفلك.

إذا طلبتي من طفلك طلب و رفض ، مهم جداً أن تكونى هادئة وتعرفيه أن الطريقة هذه غير مقبولة منه و ظلي ثابتة على موقفك في الشيء الذي طلبتيه منه و كوني صبورة حتى أن ينفذها..

أن تمنحي لطفلك اختيارات وتتعاملي معه برفق  و تنظري إلى مميزاته ، هذه من أكثر الطرق التي ستسهل عليكِ عملية التربية .

تربية الطفل القوى الشخصية ليست سهلة على أي أم وفى الغالب ستواجهين تحديات مع طفلك بشكل يومي، لكن في النهاية ستجدي الرحلة معهم ممتعة و ستُجازي على هدوئك معهم وتعاملك بحكمة ، خصوصاً أن مع الوقت ومع أنك تضعين قواعد وروتين ليومك، سيسهل عليكِ التحديات معهم بشكل كبير .

  • الحنان والحب والصبر الذي نزرعهم في طفولتهم نستطيع أن نحصده بسهولة عندما يكبروا … و لكي تحققي ذلك تستطيعي أن تتعلمي أكثر عن الفرق بين الحزم والقسوة في التربية من هذا المقال .

Similar Posts